سيرة موجزة لصاحب الموقع أبي القيم عبد الحفيظ أدينييي أديديميج

بسم الله الرحمن الرحيم

 

سيرة موجزة

  • أبو القيّم عبد الحفيظ أدَينْنِييِي أحمد أَدَيْدِمَيْجِ باحثٌ وأديبٌ وداعيةٌ نيجيريّ حصَل على الدرجة الجامعيّة ودرجة العالمية (الماجستير) بقسم الأدب والبلاغة من كلية اللغة العربية بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.
  • وُلِد في بيت علمٍ وفضلٍ وأدبٍ، وأبوه هو الشيخ أحمد محلي بن الشفاء بن بخاري بن عبد الحميد من دار ” أرُوْرَبْكي بربوة مليتي من مدينة إيوو في ولاية أوشن بنيجيريا. وقد نشأ وترعرع أبوه مشغوفا بالعلم مستميتا في سبيل تحصيله لم يكن يصرفه عن ذلك صارِفٌ حتّى بلغ مرتبةً صار قرناؤنه ومعاصروه يشيرون إليه بالبنان. أخذ والد الأديب عبد الحفيظ أديدميج عن كثير من العلماء المحليِّين، وتثقّف برحلاته العديدة إلى الدول العربيّة حيث لقي كوكبة من علمائها، واستفاد منهم، وأسّس مدرسته مركز شباب الإسلام في مدينته إيوو عام 1962م، وكانت أولى المدارس العربيّة الإسلاميّة في تلك المدينة العريقة.
  • من مواليد مدينة إيوو، ولاية أوشن، نيجيريا عام 1972م الموافق 1392هـ.
  • اعتنى به والده السالف الذكر منذ نعومة أظفاره، وعلّمه مبادئ العلوم العربيّة والدراسات الإسلاميّة وذوّقه الشعرَ وحبّب إليه الاطّلاع في هذه المرحلة المبكّرة في حياته.
  • تنقل- في سبيل تحصيل العلم الشرعي والثقافة الإسلامية- بين مدن جنوب نيجيريا الرئيسة حيث تعلم في المعاهد العربية الأهلية، وحصل على الدبلوم المتوسط بمعهد تأهيل معلمي اللغة العربية والدراسات الإسلامية سنة 1991-1412هـ.
  • درس في مراحل المدارس الحكومية الرسمية في نيجيريا حتى التحق بجامعة أُوبَافَيْمِي أَوُوْلُوْوُوْ بمدينة أيلي إفي، ولاية أوشن، نيجيريا سنة 1993م.
  • حصل على المنحة الدراسية للتعلم في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة عام 1415هـ، والتحق بمعهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها في العام نفسه، ثم التحق بكلية اللغة العربية بالجامعة الإسلامية بعد أن نال إجازة التأهيل اللغوي بتقدير “ممتاز”.
  • استفاد استفادة جمّة من رحلته العلميّة التي دامت عشر سنوات -وحصل خلالها على ثلاث شهادات علميّة- الاستفادة من كبار علماء الأزهر الشريف الذين كانت تتعاقد معهم الجامعة الإسلاميّة بالمدينة المنوّرة والأدباء السعوديّين. وكان يلازم الحضور في لقاءات نادي المدينة المنوّرة الأدبي لتصقيل ثقافته وإرواء نهمه العلميّ. وتتلمذ كذلك على أيدي العلماء السعوديّين الكبار في المسجد النبويّ الشريف أمثال فضيلة الشيخ أبي بكر بن جابر الجزائري، وفضيلة الشيخ عبد المحسن العبّاد، وفضيلة الشيخ عطيّة بن محمّد سالم، وفضيلة الشيخ عمر فلاته (رحمه الله تعالى) وفضيلة الشيخ محمّد المختار الشنقيطيّ (حفظه تعالى). وصاحب وزامل خلال الفترة كوكبةً من الجيل الصاعد من الأدباء والأكاديميّين أمثال الدكتور عيسى بن صلاح الجهنيّ والدكتور ماهر بن مهل الرّحيلي والدكتور إبراهيم بن سعد القحطاني وكلّ المذكورين أساتذة مشاركون في الجامعة الإسلاميّة حاليّا.
  • من أهمّ مؤهلاته العلمية ما يلي:
  • شهادة الثانوية العامة- المشورة General Certificate of Education (G.C.E) التي تُنظمه المجلس الإقليمي لشؤون الامتحانات في دول غرب أفريقياWest African Examinations Council (W.A.E.C).
  •  شهادة المتوسط العربية من مركز شباب الإسلام في مدينة إيوو (بتقدير “ممتاز”).
  • شهادة الثانوية العربية من المعهد العربي النيجيري في مدينة إبادن (بتقدير “ممتاز”، وكان ذلك بالترتيب الأول من طلاّب دفعته).
  • شهادة الدبلوم المتوسط من معهد تأهيل معلمي اللغة العربية والدراسات الإسلامية (مؤسسة تابعة لمكتب هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية في نيجيريا) سنة 1991م.
  • دبلوم في تعليم اللغة العربية- من معهد اللغة العربية لغير الناطقين بها التابع للجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة سنة 1412هـ.
  • إجازة إجادة اللغة العربية من الجامعة الإسلامية سنة 1416هـ.
  • ليسانس في اللغة العربية من الجامعة الإسلامية 1420هـ (بتقدير “جيد جدا مع مرتبة الشرف”).
  • ماجستير في البلاغة والأدب من الجامعة الإسلامية (بتقدير “ممتاز مع مرتبة الشرف”) في محرم 1425هـ.
  • من أعماله المنشورة ودراساته التي لم تر النور بعد ما يلي:
  • معالجة القدماء للجهات قبائل العرب (كتاب “معاني القرآن وإعرابه” للزجاج أنموذجا)
  • الإضافة اللفظية ماهيتها أنواعها وخصائصها من خلال سورة التوبة.
  • أحمد أمين ناقدا.
  • فن الرثاء في شعر شوقي.
  • أثر الإلوري في تلاميذه: البروفيسور عبد الرزاق ديريمي أبو بكر نموذجا.
  • قضية الإلهام: حقيقة أم طيف من الخيال؟
  • بين الإلوري ورفيقه أديدميج: علاقات التعاون والتأثر والتأثير.
  • أساليب التشويق البلاغية في الأحاديث النبوية من خلال الصحيحين (رسالة ماجستير في مجلدين).
  • إماطة اللثام عن قضية الإلهام.
  • عامل التشويق في العلوم الإنسانيّة المعاصرة
  • الفصاحة النبويّة وأثرها البلاغي من خلال أسلوب القسم
  • التشويق وأهمّ مرادفاته بين البلاغيّين والأدباء
  • مظاهر البلاغة النبويّة وأساليبها الإلهابيّة من خلال أسلوب الاستفهام
  • توظيف اللغة العربية لتوحيد صفوف مسلمي نيجيريا: عقبات وإنجازات واقتراحات (باللغة الإنجليزية) ARABIC LANGUAGES AS A UNIFYING FORCE FOR NIGERIAN MUSLIMS   : Problems, Prospects and Suggestions. 
  • THEORETICAL AND HISTORICAL PERSPECTIVES OF LANGUAGE: ARABIC AS A CASE STUDY
  • صريع الكسل ( مسرحية تربويّة هادفة تحت الطبع).
  • له مشاركات ومحاولات شعرية ومساهمات صحفية في بعض الصحف والمجلات أمثال جريدة ” المدينة”، ومجلة ” المجلة العربية” ومجلّة “الفيصل”( وكلتاهما مجلّتان أدبيّتان سعوديتان)، ومجلة ” الفرقان” (في الكويت).
  • عاد إلى أرض الوطن نيجيريا في منتصف عام 2004هـ ( 1425هـ) بعد حصوله على شهادة الماجستير، وتقلّد عدة مناصب تعليمية منها:
  • مدرّس النحو والصرف في كلية الإمام مالك الجامعية في مدينة إبادن، ولاية أويو،

( التابعة لجامعة الملك فيصل بإنجامينيا عاصمة جمهورية تشاد) فيما بين عامي

2004م-2005م.

  • مدرّس اللغة العربية في كليّة البنات الفيدرالية بمدنية نِيُو بُوسَا (New Bussa) في ولاية نيجر، فيما بين 2005م- 2006م.
  • محاضر في اللغة العربية في كلية مفتاح للتربية في مدينة إبادن، ولاية أيوو، فيما بين 2006م- 2008م.
  • عمل محاضرا في المواد اللغوية في جامعة الحكمة بمدينة إلورن ووكيلا إداريّا مساعدا لشؤونها الأكاديمية فيما بين عامي 2008م -2012م.
  • أحيا مدرسة والده العربية الإسلامية التي اسمها مركز شباب الإسلام في مدينة إيوو، ولاية أوشن، سنة 2006م، ويشتغل مديرا وناظرا لها منذ ذلك الوقت إلى يومنا هذا.
  • يعمل حاليا محاضرا في جامعة فونتيئن (ومعناه الينبوع) بمدينة أوسوبو في نيجيريا، وهو الإمام الأكبر لجامع الجامعة، كما تمّ تعيينه رئيسا لقسم الدراسات العامّة (General Studies Unit) في الجامعة كذلك.
  • ساهم- ولا يزال يساهم- في الميادين الدعوية والأنشطة الأدبية والمجالات النقابية التي من أهمها ما يلي:
  • ساهم في تأسيس جمعية نخبة المسلمين النيجيريين (Muslim Elite of Nigeria)، فرع مدينة إيوو، عام 1993م، واشتغل منصب أمير الجمعية في الفرع فيما بين عامي 1993-1994م.
  • عمل رئيس تحرير لمجلة ” البيان” الأدبية الحائطية التي تصدرها كلية اللغة العربية في الجامعة الإنسانية بالمدينة المنوّرة، فيما بين عامي 1996م-1999م.
  • أسّس جامعا كبيرا في مركز شباب الإسلام بمدينة إيوو سنة 2006م، وكان إمامه وخطيبه فيما بين 2006م- 2008م.
  • هو عضوٌ بارزٌ في جمعية معلمي الدراسات العربية والإسلامية بنيجيريا (نتائس A.T.A.I.S)- Nigeria Association of Teachers of Arabic and Islamic Studies
  • يحضّر الآن مرحلة الدكتوراه في جامعة إلورن من مدينة إلورن بولاية كوارا، نيجيريا.
  • رقم الهاتف الحالي:- 002348059310129
  • عنوان البريدي الحالي:- Fountain University, P.M.B. 4491, Osogbo, Nigeria.

 

  • أبو القيّم متزوّج وله عدّة أولاد وبنت بارك الله فيه وفيهم وفي جميع المسلمين.

 

 

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s